حضورالسفير جمعة مبارك الجنيبي، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بمصر

وفى كلمته اعلن المهندس جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية ان اقامة ماراثون زايد الخيري في نسخته الرابعة في محافظة الاقصر دعما لمستشفى شفاء الأورمان لعلاج مرضى السرطان في صعيد مصر، مشيرا الى ان هذا يأتي بناءا على التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والنابعه من اهتمام سموه الكبير بدعم كافة المبادرات الإنسانية. وشدد الجنبيى على ان العلاقات بين الامارات ومصر في مجالي الرياضة والعمل الانساني والخيري هي دليل دامغ على ما يجمع البلدين من علاقات متميزة وقيم انسانية وحضارية مشتركة، خاصة في ظل الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود والذي يوليه قادة دولة الامارات العربية المتحدة للمبادرات الخيرية والإنسانية . واوضح الجنيبي ان انتقال الماراثون من القاهرة الى الاقصر جاء ليؤكد على الهدف والمقصد النبيل من وراء الماراثون وهو نشر الخير في كافة ارجاء مصر. وقال الجنيبي ان توجيه ريع الماراثون لاستكمال بناء مستشفى شفاء الأورمان يشكل حلقة جديدة مهمة في سلسلة الخير والمبادرات الإنسانية التي دأبت عليها الإمارات لدعم الشقيقة مصر لاسيما بعد النجاحات الكبيرة والأصداء الواسعة التي سجلتها التجارب الثلاث السابقة في مصر و ترجمتها للتوجيهات السامية وأهدافها الإنسانية خاصة في ضوء حجم التبرعات الكبيرة التي حظيت بها من أصحاب السمو الشيوخ وأيادي الخير والعطاء والجهات الداعمة والمساندة لأهداف الحدث الإنسانية موضحا ان ماراثون هذا العام سيكون بمثابة رسالة حب جديدة من الامارات الى مصر الشقيقة، معربا عن امله ان ينجح الماراثون من كافة النواحي التنظيمية والفنية والاعلامية ليضع لبنة مهمة في دعم وتنشيط السياحة في محافظ الاقصر العريقة التى تعد اكبر متحف مفتوح للاثار في العالم، وليؤكد مجدداً ان مصر ستظل واحة الامن والامان. ومن جانبه اكد احمد هلال الكعبي عضو اللجنة المنظمة العليا لماراثون زايد الخيري ان النسخة الرابعة من ماراثون زايد الخيري جاءت لدعم مستشفى شفاء الارومان لعلاج الأورام بالأقصر بجمهورية مصر العربية تأتي لتعبر عن وحدة مصر والإمارات .